حـــدائق الأداب

طريق...




طريق و سكة...


في محطة القطار،عدة ساعات، كل واحدة منها تقص حكاية مدينة في صمت…
والبعض الآخر في غفلة ونوم عميق. . .
و في آخر المطاف تجد حقيقة الساعة…!


لمشاركة هذا العمل:

تويتر فيسبوك 0عدد التعليقات


�������������� ���������